الموقع يمنع نشر الأغاني والمقاطع والصور النسائية والصور الخليعة وصور الجرائم وكل مابه شبهة من المحرمات .. أخي الكريم أختي الكريمة إن نشرك لأي موضوع أو مشاركة تحمل أغاني أو صور فاضحةأو يدعوا الى أي من المحرمات او يدعوا الى الرذيله سيكون في ميزان أعمالك وستتحمل وزر كل من أطلع عليه يوم لا ينفع مال ولا بنون .. ستقوم إدارة الموقع بما تستطيع القيام عليه من حذف وتهذيب ولكن في النهاية انت مسئول عن اي حرام اقترفته في هذا الموقع ولا تتحمل إدارة الموقع وزر أحد . هام جداً

 
العودة   منتديات تبـــــــــاريح النديم > وهج الثقافة > وحــي الذاكــرة ..!
 


وحــي الذاكــرة ..! القصص النافــــعة والمفـــــيدة للصغار والكبـار

مركز تحميل صور وملفات تباريح النديم على الرابط http://www.alnadeem1.com/up/ مركز التحميل

رد
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
غير مقروء 01-31-2014, 08:03 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
نائب المدير العام

الصورة الرمزية alnadeem

إحصائية العضو






من مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
مزاجى
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

قـائـمـة الأوسـمـة

alnadeem غير متواجد حالياً


 

49 النية !!

النية !!


• ☇ يحكى أن ملك من الملوك أراد أن يبني مسجد في مدينته وأمر أن لا يشارك أحد في بناء هذا المسجد لا با المال ولا بغيره.


• ☇ حيث يريد أن يكون هذا المسجد هو من ماله فقط دون مساعدة من أحد وحذروأنذر من ان يساعد احد في ذلك وفعلاً تم البدء في بناء المسجد ووضع أسمه عليه وفي ليلة من الليالي رأى الملك في المنام كأن ملك من الملائكة نزل من السماء فمسح أسم الملك عن المسجد وكتب أسم أمراة فلما أستيقظ الملك من النوم أستيقظ مفزوع وأرسل جنوده ينظرون هل أسمه مازال على المسجد فذهبوا ورجعوا وقالوا نعم
أسمك مازال موجود ومكتوب على المسجد وقال له حاشيته هذه أظغاث أحلام وفي الليلة الثانية رأى الملك نفس الرؤيا رأى ملك من الملائكة ينزل من السماء فيمسح أسم الملك عن المسجد ويكتب أسم أمراة على المسجد وفي الصباح أستيقظ الملك وأرسل جنودة يتأكدون هل مازال أسمه موجود على المسجد ذهبوا ورجعوا وأخبروه أن أسمه مازال هو الموجود على المسجد تعجب الملك وغضب فلما كانت الليلة الثالثة تكررت الرؤيا فلما قام الملك من النوم قام وقد حفظ أسم المرأة التي يكتب أسمها على المسجد
أمر با أحضار هذه المرأة فحضرت وكانت أمرأة
عجوز فقيرة ترتعش فسألها هل ساعدت في بناء المسجد الذي يبنى قالت يا أيها الملك أنا أمرأة عجوز وفقيرة وكبيرة في السن وقد سمعتك تنهى عن أن يساعد أحد في بناءه فلا يمكنني أن أعصيك

فقال لها أسألك بالله ماذا صنعت في بناء المسجد ؟
قالت والله ما عملت شيء قط في بناء هذا المسجد إلا
قال الملك نعم إلا ماذا ؟


• ☇ قالت :إلا أنني مررت ذات يوم من جانب المسجد فأذا أحد الدواب التي تحمل الأخشاب وأدوات البناء
للمسجد مربوط بحبل إلى وتد في الأرض وبالقرب منه سطل به ماء ، وهذا الحيوان يريد ان يقترب من الماء ليشرب فلا يستطيع بسبب الحبل والعطش بلغ منه مبلغ شديد
فقمت وقربت سطل الماء منه فشرب من الماء هذا والله الذي صنعت ، فقال الملك عملتي هذا لوجه الله فقبل الله منك
وأنا عملت عملي ليقال مسجد الملك فلم يقبل الله مني فأمر الملك أن يكتب أسم المرأة العجوز على هذا المسجد



الحكمة من القصة 
العمل بنية مخلصة يقربلك الى الله سبحانه و تعالى و يبارك لك الله في جميع حياتك .
لابد من وجود قناعة عميقة
ما كتب لنا سيكون لنا حتى
لو لم نريده وما ليس لنا لن
يكون لنا حتى لو متنا لأجلہ..
فالحمد للہّ
سنُرزق، سَنسعد، سَننسى، وسَنُعوّض بكل ما هو جميل في يومٍ ما ..

(انا عند ظن عبدي بي)
اللهم إني أظنّ بك غفراناً وتوفيقاً
وتيسيراً وسعـادة وفرحاً ورزقاً وشفاء
وحسن خاتمة فهب لي مزيداً من فضلك
يا واسـع الفضل

شعور مريح حين تتفكر وتتذكر
أن الله يسمعك ويعلم خفايا قلبك، كلماتك التي لم تقُلها لأحد،
حُزنك الذي لم تُظهِره
وأنه بِرحمته تعالى يُخفّف عنك
حتى قبل أن تطلب
- جميلةٌ هي الثقة بِالله

عِندَمِا يَخرُج شَيءٌ مِن حَياتِك لا تَحزَن ؛ بَلْ إنظر إلَى آلسّمآءْ وَقل ؛ { عَوضنيّ يـا رَب بخَيرٍ مِنهْ }

يأخذ اللہ ليُعطي خيرًا مما أخذ ..

‏صبرٌ جميل، فالحياةُ لها مصَاعِبٌ لنَ نجتازُها إلا بالصّبر

قد يختبر الله صبرك حتى في
مدى تحمّلك أو حتى فوضى مشاعرك - أدع الله كثيرًا بترتيبها
وكن من الصابرين .

‏​ما احزن اللهُ عبدًا إلا ليُسعده، وما أخذ منه إلا ليُعطيه، وما ابتلاه إلا وقد أحبه .
عزاء لكلّ مصاب .. حمداً لله على كلِّ حالٍ

ﻻ أحد يعرف اللحظات الصغيرة
التي ماتت فيها روحكَ، و ﻻ أحد يعرف متى عادت و ﻻ كيف عادت !
و ﻻ أحد يعرف لماذا تبتسم بكل هذا الإتساع و أنت وحدك ..
فلنكن اقوياء بالله ✌

قد نمُرّ بظروف نتمنى لو أن لنا جناحاً نطير به من شدة يأسنا و قلة حيلتنا ، وقد خُلقنا ضعفاء في تحدي الظروف الهالكة ، لكنّ الله زرعَ فينا حُب الأمل ، حب الحياة ، وأننا نؤجر إن صبرنا ، إن بكينا أو تعبنا ؛ نحن سعداء حتى في أحزاننا ﻷنها من الله كتبها إبتلاء لنا ، ومن محبته لنا ، فلا حزن يدوم والله ربنا ❤

« لو شعرت يوماً بانقباض ، فحاول أن تستبدل مشاعرك السلبية بأخرى إيجابية ، وإذا لم تستطع فعليك بالاستغفار بهدوء وتروّ لترى عجائبه »

عندما تَجد إنساناً وَقف بجانبك يوماً ما
تذكّر أن اللہ ھُو الذي سَخّره ليقف بجانبك ليُخفّف عنك ،،
وعندما تَجد نفسك وحيداً لا أحد بجآنبك
تذكّر أن اللہ يُريدك أن تَلجأ إليه ھُو فَقط ليخفف عَنك ما أنت فيه.?.

التوقيع

رد مع اقتباس
 
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 08:53 PM.


Powered by vBulletin1® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.