الموقع يمنع نشر الأغاني والمقاطع والصور النسائية والصور الخليعة وصور الجرائم وكل مابه شبهة من المحرمات .. أخي الكريم أختي الكريمة إن نشرك لأي موضوع أو مشاركة تحمل أغاني أو صور فاضحةأو يدعوا الى أي من المحرمات او يدعوا الى الرذيله سيكون في ميزان أعمالك وستتحمل وزر كل من أطلع عليه يوم لا ينفع مال ولا بنون .. ستقوم إدارة الموقع بما تستطيع القيام عليه من حذف وتهذيب ولكن في النهاية انت مسئول عن اي حرام اقترفته في هذا الموقع ولا تتحمل إدارة الموقع وزر أحد . هام جداً

 
العودة   منتديات تبـــــــــاريح النديم > الساحة العامة > قطــــــوف يانعة ..!
 


قطــــــوف يانعة ..! كلمات تلامــس الحقيقــــــة وتستشف المعنى

مركز تحميل صور وملفات تباريح النديم على الرابط http://www.alnadeem1.com/up/ مركز التحميل

رد
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
غير مقروء 11-24-2009, 04:11 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
نائب المدير العام

الصورة الرمزية alnadeem

إحصائية العضو






من مواضيعي

معلومات العضو


مهنتي
مزاجى
دولتي
الجنس
هوايتي
جنسيتي

قـائـمـة الأوسـمـة

alnadeem غير متواجد حالياً


 

46 حلاوة الرضا ...!!!



حلاوة الرضا
_________________



أنْ تجرّب حلاوة الرضا هو أن تمنح نفسك جرعة مجانية من البهجة والسرور ..


في تجربة أجراها على الطلبة أحد أساتذة علم النفس في ( جامعة ميتشيجان ) الأمريكية. فقد دأب البروفسور ( كريس بيترسون ) على تكليف طلبته بكتابة رسالة شكر لأي شخص يختاره الطالب ولأي سبب. واكتشف أن كتابة تلك الرسائل منحت الطلبة عنصراً ملموساً من الرضا والسعادة التي استمر أثرها طويلاً.
إذا انتابك إحساس بالضيق أو الضجر خذ من الوقت بضع دقائق لا أكثر. امسك بالورق والقلم وسجل الأشياء الصغيرة التي تشعرك بالرضا بدءاً بمعروف أسداه صديق ومروراً بأصناف الطعام التي تفضلها أو المتعة التي تشعر بها .


لو جعلت لحظات الرضا جزءاً من روتينك سوف تشعر بسعادة مضاعفة كل يوم. فمن المؤكد علمياً أن الرضا يمنح صاحبه دفعات من الطاقة والحضور الذهني. ويقول الباحثون أن الإحساس بالرضا يجعل نومك هادئا ويدفعك لمزيد من النشاط الجسماني ويقلص إحساسك بالضغط العصبي فتشعر بتحسن في الصحة وكفاءة في الأداء.


الإحساس بالرضا يمكن أن يكتنف كل جوانب الحياة. قد تشعر بالرضا لأن جارك سارع لنجدتك حين تعطلت السيارة بلا سبب واضح. وقد تشكر الخالق حين تمتع عينك بالنظر إلى شجرة مثقلة بالزهر أو حين تتذكر انك نجوت من الموت بأعجوبة . وليست تلك الأحداث المتفرقة هي المصدر الوحيد للرضا. فالذكرى المتصلة لأوجه النعمة في حياتك عنصر فعال في النجاة من الهم والكدر. الأمور التي تعتبرها عادية هي في الواقع أمور فوق العادة كأن تكون رب أسرة وأن يكون لك بيت وأن تتمتع بصحة طيبة. التفكير في النعمة يشعرك بأنك موصول ومكفول بالحماية.


كما أن الإحساس بالرضا يجذب انتباهك لما بين يديك ويبعدك عن التفكير فيما هو بعيد المنال. والجدير بالذكر هو أن الدراسات أكدت أن الذكريات المؤلمة في حياة الأفراد تتراجع كلما تعود الفرد على حلاوة الرضا. وليس معنى هذا أننا ننسى التجارب المؤلمة. ولكن الذكرى تنكمش وتتباعد وحين تحضرك تخف وطأة الألم المصاحب لها .


الرضا بوابة مجانية لدخول حالة اكتمال وانسجام. ومن المؤكد أنها حالة تفتح أبواباً جديدةً للتواصل مع الآخر.


امنح نفسك الطيبة فرصة. ارصد تلك الأشياء الصغيرة في حياتك التي تمنحك إحساساً بأن الحياة حلوة.


اكتب رسالة لشخص ما، قريب أو صديق، واشكره على لفتة أو مجاملة فاتك أن تشكره عليها من قبل. إذا صادفك عابر سبيل القِ عليه بتحية يكافئك بابتسامة.
حين تجلس إلى مائدة الطعام اطلب من كل فرد من أفراد الأسرة أن يتذكر موقفاً جعله يشعر بالرضا أثناء اليوم. خصص جائزة لولدك إذا كتب لك رسالة وعدد فيها الأسباب التي تجعله يشعر بالرضا عن نفسه وعن دنياه.


فمن يدري ربما كبر هذا الولد وأصبح أستاذاً للطب النفسي يشار إليه بالبنان



النديم

التوقيع

رد مع اقتباس
 
 
غير مقروء 03-20-2010, 06:55 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو


 

افتراضي رد: حلاوة الرضا ...!!!

الغالى النديم

موضوع رائع وراقى بحق

دائما مبدع باختيارك

لله درك يا غالى

سلمت وسلم لنا قلبك

مودتى وتقديرى

أحزان عاشق

التوقيع

[IMG]http://dc01.arabsh.com/i/00054/kb9tcwmfrf3j.gif[/IMG]

رد مع اقتباس
 
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:43 AM.


Powered by vBulletin1® Version 3.8.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.